2020-03-24 23:30:33
وكالات

خلال الحجر المنزلي.. ألعاب قد تعيد جزءا من حياتك الاجتماعية

  • منوعات
  • يفقتد الملايين من البشر حاليا حياتهم الاجتماعية المعتادة، بعدما أجبرهم فيروس كورونا المستجد على البقاء في المنازل لأيام أو أسابيع.

    الجلوس في المنزل بالساعات، دفع الناس إلى اللجوء لألعاب الفيديو، إلا أن ألعابا محددة يمكن أن تساهم في التخفيف من العزلة الاجتماعية مقارنة بغيرها، بحسب تقرير شبكة CNBC الأميركية.

    فمثلا لعبة Animal Crossing: New Horizons التي صدرت مؤخرا لأجهزة نينتندو، تسمح للاعبين ببناء حلمهم على جزيرة والذهاب إلى الصيد والتعرف على أصدقاء جدد في الأماكن المجاورة.

    كما بدأ لاعبون بإعادة استكشاف لعبة The Sims الشهيرة، والتي تـُمكن المستخدم من صنع عالم خيالي والتحكم في مصير الشخصيات داخل اللعبة.

    وأشار تقرير CNBC إلى أن الإقبال على هذه الألعاب حاليا له أسباب نفسية، إذ يقول أستاذ علم النفس بجامعة ستسون، كريس فيرغسون، "إننا نواجه صعوبة للقاء في الحياة الحقيقية، لهذا نتجه للعوالم الافتراضية".

    ويضيف فيرغسون أن "بناء حلم المنزل وصناعة الشخصيات في The Sims يمنحك الشعور بأنك تستطيع إنشاء عالم والتحكم في القرارات الموجهة لهذا العالم".

    "على الأقل تستطيع أن تشعر بأن العالم منطقي، وأن هناك قواعد يمكنك فهمها"، يقول فيرغسون.

    أما السبب الثاني في رأي عالم النفس، فهو أننا "كائنات اجتماعية، لذلك نشعر بعدم الراحة عند العزلة"، ورغم أننا نتعامل مع كائنات خيالية في هذه الألعاب، إلا أنها تبقينا متصلين بلاعبين آخرين بشكل أو بآخر.

    كما يرى فيرغسون أن كون الشخصيات الخيالية في الألعاب تبدو أقل إجهادا مقارنة بالبشر في الواقع، فإن هذا يعطي شعورا جيدا للاعبين.

    وأردف أستاذ علم النفس قائلا إن "ألعابا من The Sims و Animal Crossing تساعدنا في التذكر بأن كل شيء سيعود إلى طبيعته وأننا سنعود إلى حياتنا الطبيعية".

    كلمات دلالية:  quot فيرغسون النفس عالم Sims الشخصيات الألعاب Crossing

    تعليقات القراء

     (عدد المشاركات 0)

    أضف تعليقك

    الاسم (*)

    البريد الإلكتروني


    التعليقات على المواد مسموحة على أن تلتزم بما يلي :

    • أن لا تمس حرية المعتقد و الأديان السماوية
    • ألا تحتوي على أي عبارات تهديد أو شتم أو تحقير الآخرين

    كاريكاتير

    تصوبت